دخول

يوميات فوزية وفوزى

في حياة كل فتاةو أنثى ملتزمة كانت أو غير ملتزمة .... رومانسيةأو جادة في حياتها.....

لحظات ...


إذا أقدمت عليها بسؤال ذكي يناسب عن شخصيتها لتسألها عن الحب؟

وجدتها ولابد تحمل بين طيات ذكرياتهالائحة أمل قد تكون على الطريق وقد تكون حانت لحظتها

وترى حمرة الخجلتعلو وجنتاها ... لمرأى تلك الفكرة تداعب خيالها....

تكتفي فقط بأن يتقاذف فكرها لتلك الفكرة الرومانسيةدون النظر لاحتمالية حدوث تبعات الحب

أم لا .....

الأنثى هي الأنثى سواء كانت عالمة .... طبيبة ... أو وزيرة أو قابعة ببيتها

عاطفتها غالبة عليها .... قد تحمل بين جنبات قلبها حباً رائعاً كبيراً غير موجهاً لأحد

لكنها تستشعره ... وتستشعر لذتهحتى ولو كان في انتظار الفائز به ...

يا لغبطتي !!لمن تحتفظ به لفارسها .. فهي تشعله وتؤججه لا لأحد سوى خيال لرجل فاضل تراه

بأحلامها بين الحين والحين ... وهي تسلمه إناء حبها الطازج الذي لم يطلع عليه أحد سواه

يا لحزني !!لمن أنهكت قوى تلك المشاعر بحملها لأكثر من رجل حتى ولو كان فكرة سمحت

لها بالسيطرة على نفسها ... دون علاقتها المباشرة معه ....

لكن نرجع نقولالأنثى هي الأنثى

إذا دق بابها.... إذا رن هاتفهالتزف لها صديقتها بشرىاختيار فارس لها ....

تجد نفسها ترتعشفرحاً لسماع ذلك .... فأياً كان هو ... حتى ولو لم تنطبق عليه مواصفاتها

إلا أن هناك من أعلن برغبته في جوارها .... مشاطرتها لحياته .... أماً لأبنائه .... استكمالاً لدينه

بها .... فلتسجدي لله شكراً حبيبتي.... على هبته لكِ ....يا لسعادتك حقاً !!

يا لجمال الحلال....

هو وأسرته يأتيان لكي وبين أيديهم هدية لكي .... يخبراكي بها أنك درة مصونة

في عينيهم ترتفعين .... وفوق هديتهم تستحقين ....

يا لهناكي حين يؤلف ربك بين قلبيكما .... تجدي نفسك لا تكادي تفترقين عنه إلا وقد آلمك مرأى فراقه

ولو رأيتيه مراراً .....

حقاً .... آيات الله عظيمة وجليلة....

صدقت يا ربي حين أخبرتها أنه منها وهي منه .....

ألا ترين هذا الحلال جميلاً فننتظره !! ألا تصدقيني أن غير ذلك لا يستحقك فتزهدينه ؟!!

تعالي معي نعيش فصول الحب فصلاً ... فصلاً ..... التي نقلتها لكي من إحدى الساحات

جزى الله خيراً كاتبتها خير الجزاء

( الأخت حماس من موقع شمساوى .. علما بأنها لا تقبل نشر مواضيعها فى اى مكان الا بعد

اذنها )





مع أختنا فوزية .... وأخونا فوزي ....



الاخ فوزى رايح يطلب ايد الانسة فوزية

تك تك تك (صوت الباب والعريس بيخبط بحونية)

ويهرول الحاج ابو فوزية ليفتح

فوزىالسلام عليكم

الحاجوعليكم السلام يا بنى اتفضل اهلا وسهلا

يدخل فوزى ولنستعرض سريعا شكله

شاب مطحونلابس اللى على الحبل وملمع جزمته على نفس درجة لمعان صلعته

يجلس على طرف الكرسى فى خجلعلى افتراض ان فوزية اول بنوتة يطلب ايدها

تنظر ام فوزية من ورا الستارة وتقف خلفها فوزية فى لهفةمتسائلة فى حياء مفقوس

حلو يا ماما

وتمصمصالام شفتيها واخدة اول ملاحظة على عريس الغفلة

مجبش حتى علبة شيكولاته جاى ايد ورا وايد قدام

وتكملمتصعبة يا عينى على بختكيا بنتى ده شكله بخيييل

وتنظر فوزية بخيبة امل لامهاطيب شكله حلو يا ماما

(الشكل والحلم الازلى بالفارس العريض المنكبين

والبرونزى اللون سبب فى فشل مئاتالزيجات)

فترد الامشكل ايه يا هبلةالراجل ما يعيبوش غير جيبه يالا عشان تدخلى العصير

وتدخل الام مرحبة والبنت وراهااهلا وسهلا يا استاذ خطوة عزيزة

واخينا يتوهويرد بهمهمة غير مفهومة وعينيه على العروس المحرجة

اهلا يا طنطوبصوت خفيضازيك يا انسة فوزية

فترد فوزية بهمسالحمد للهوقلبها يكاد يتوقف من الخجل والاضطراب

كفاية لحد كده ونوشوش فوزية بكلمتين وفوزى هو كمان

اولا لاااازم تلاحظى لبسه من اول النظارةلحد الشراب ولون هدومه

الملابس تدل دلالة كبيرة على الشخصية

واسلوب جلسة العريس يعنى قاعد على طرف الكرسى زى الاخ فوزى

يبقا ده لبخةوخام واعذريه لو عمل اى حركة قليلة الزوق لانه ببساطة غرقااان وغالبا سعاتك تجربته الاولى

لكن لو واحد قاعد براحته واول ما دخلتى قعد يبص بكل سماجةكأنه من العيلة

فساعتها اخينا من النوع الصعب اللى شاف كتير ومش عاجبه حد

وكلمة للاخ فوزى اهل العروسة دائما يتكلفو فى وجود العريس ويجيبو جاتوه

وفاكهة ومهرجان اقل ما يجب عليك ذوقيا ان تدخل حاملا هدية ولو بسيطة (صحيح ... خلي عندك دم يا أخي )

انا الوقتى قسمت العرسان نوعين النوع الخجول اللبخة والنوع المحنك الوعر

ولى عودة لاخبركن فيها بنوعية الاسئلة التى توجه للنوعين

يعنى ممكن سؤال ينفع تسأليه لزيد ومينفعش لعبيد

و

ودمتم بخير

مواضيع مقترحة


اعرف الطيور من شكل رجليها!
اعطني جملة تؤمن بها او رمز
هذه القصه أبكتني
لمــــــــــــــــاذا تخرج البــــــــنت مع الشـــــــــاب؟
قلوب جرحناها ... فكيف نداويها ؟؟
ومضت 15عاما و7اعوام على وفاة امي وابي!الورده البيضاء
استخدم التطبيق