يوميات في زحام الحياة

نحن من نضع أنفسنا في زحام الطريق و نحن من نصور أنفسنا في سيناريوهاتنا المرهقة فتستكين القلوب و نصبح قادرين على أن نمزق ارتباطاتنا و نتنصل من المسؤوليات و نتجاهل الحقائق و نوقف ساعة المشاعر و نصمت دقة القلب نهرب من عالمنا الروتيني القاتل لنريح ضمائرنا المستيقظة و نتجاوز أخطاءنا و نمضي في روايتنا … لكن لنقف دقيقة و نتأمل من شرفة القيم و الاحترام و الوفاء لنتسائل اين تلك العهود و كيف يمكن للاختلافات أن تكون بيدنا رغم أنه يمكننا أن نمضي كغيرنا نمارس الشعور ونغتال الدهشة ليكون حبيب كباقي الأشخاص في كل الروايات ك تضحية تشبه عيد الاضحى ك سيل جرف طريقه واختلط بثرى المعركة وأصبح واقع اعتدنا عليه فتنمو حوله الطحالب الخضراء و تنتشي منه رائحة قذرة فاجتمعت الخضرة والماء والرائحة القذرة أيعقل أن نكون بهذا التضعضع و بهذا الغباش لنقف دقيقة مع أنفسنا و نراجع المواقف ونبحث بعمق في تفاصيلها المبهمة بين سطور الحكايات يتبع … #يوميات_في_زحام_الحياة