‏30‏ قتيلا و‏200‏ مصاب خلال‏48‏ ساعة

مقديشو ـ وكالات الأنباء‏:‏
في هجوم انتحاري يشبه هجمات القاعدة في العراق‏,‏ اقتحم صومالي بوابة إحدي القواعد العسكرية الإثيوبية في مقديشو بسيارة ملغومة أمس الأول‏,‏ وفجر نفسه داخل السيارة‏,‏ مما أدي إلي مقتله وشوهد جرحي من الجنود الإثيوبيين في موقع الانفجار‏.‏ وقد حمل علي جيلة نائب وزير الدفاع الصومالي تنظيم القاعدة مسئولية التفجير الانتحاري‏,‏ في حين ذكرت جماعة صومالية تطلق علي نفسها اسم حركة الشباب المجاهدين في الصومال‏,‏ أنها المسئولة عن هذه العملية‏.‏ وقد لقي‏30‏ صوماليا مصرعهم وأصيب‏200‏ في معارك طاحنة بمقديشو مع القوات الاثيوبية خلال الساعات الـ‏48‏ الماضية وقد دفعت إثيوبيا بتعزيزات عسكرية جديدة إلي مقديشو‏,‏ في الوقت الذي اتهم فيه شريف شيخ أحمد رئيس المجلس التنفيذي للمحاكم الاسلامية القوات الاثيوبية بارتكاب عمليات إبادة جماعية‏,‏ وقال إن الجنود الإثيوبيين يفرون من مواقعهم‏.‏