1 2 3 أقـــم الـــصــلاة!

أقم صلاة الصبح في غسق الليالي فليس ثمة فجر قادم في أفق المستحيل...

أقم الصلاة ولا ترفع صوتك بالتراتيل فما حولك إلا قبور خاوية من

ساكنيها في صدور ما زالت تنفث السيجار...



سيشهد قرآنك يا أبتي ملك أمين ورب حفيظ!!
فلا تصمن آذان الغانيات بندائك الخالد في صمت هذه القرية المهيب..!!
دعهن يدفن ما بقي من كرامة الرجال بين نهود الجميلات...



ولا تصمن آذان الرجال إن سكروا!!
إني أخاف إن أيقظت ضمائرهم أن يلعنوا هذا النداء..!!



أقم الصلاة واستعجل التسليم والتحيات... إن أخاف عليك أن تقفل
أبواب السماء في زحام اللعنات..!!


لا تستبينن خيوط الفجر إنك لن تراها يا أبتي...
فقد تاهت بين قناديل صغيرة تتدلى من أسقف الحانات..!!


أقم الصلاة فقد كفاك تلسكوب الغرب تحري الصلاة..!!

هنا يا أبتي يسبق صرير الباب صوت النداء فأطمئن أن صوت خطواتك
مر من هنا قبل لحظات... وأطمئن أنك ما زلت على قيد الحياة..!!



صرير الباب يذكرني بصرير باب مقبرتنا التي كلما استقبلت جدثا ودع
ذلك الباب يد تدفعه برفق مع كل إشراق..!!

هنا يموت الصالحون يا أبتي... ولست أدري لم لا يموت أصحاب الحانات..!!
سيموتون يوما ولكن بعد أن تذهب أنت في موكب الصالحين وينقطع صوت
صرير الباب..!!
أو ما زلت حيا يا أبتي إذا أين الصلاح..!!



ولست أفهم يا أبتي لماذا يعلو مسجدنا الغبار...
ألست تقيم الص_ـــلاة في اليوم ثلاث مرات!!


كل يوم أخاف عليك الموت يا أبتي..!!
ألست تذكر مقولة جدتي... حين تقطف الريحان لك كل صباح لتدسه
بين نذير الموت في خصلات شعرك البيضاء بأنك ستموت يوما..!!
فاترك الأذان في ليل مالطا المشبع برائحة السجائر!!



وتعال هنا شاركها في نسج كفنها فلم يبق من جماعة المسجد
من يحفر قبرا لبقية الصالحين..!!
وتقول بأنك تريد عنقا أطول يوم القيامة...
وأعود أرتجف خوفا عليك من لعنات الحانات..!!



ماتت جدتي يا أبتي...!!
وازدادت غربة الأذان في ليل قريتنا حين يزداد وهج قناديل الحانات..!!
ماتت جدتي يا أبتي...!!
وأظنه قد خف زحام اللعنات...!!


فالكل ينتظر في غد جنازة آخر الصالحين..!!
أذكر يومها كيف بعت كفنها الذي نسجته ذات صباح...
لتكتري عاملا يحفر قبرها وكفنتها في سواد..!!


الله أكبر...الله أكبر!!


مع كل تكبيرة تقول أنك تعانق صوت بلال طيبة وهتاف سعد القادسية..!!
أنك تحس بالحجر والطير تلبي النداء..!!

وأخفي عليك أني مع كل تكبيرة أسمع لعنات الرجال تعانقها ضحكات
الغانيات... وأعود متسائلا إن لباك طير السماء فلم لا يلبي الرجال!!

كم مرة سمعتك تصف حانات قريتنا بقبور الشياطين..!!
وتمر في ذهني شقاوة أسئلتي ما بال مسجدك يلفه الظلام
وقبور الشياطين عامرة بالضوء والضحك والخمر..!!



اليوم أبكيك يا أبتي فقد عرفت في وهن صوتك في
أذان الصبح رائحة الموت التي كانت جدتي تقول
بأنها تسايرك كظلك..!!

اليوم أبكيك يا أبتي وقد أخذت بيدي تلقنني كلمات
الأذان..!!
وتقول لي 1 2 3 أقم الصلاة..!!



جزاك الله خير نبيل موضوع كتير حلو وجميل … مشكووووور