10 آلاف امرأة مجندة في الجيش الأردني

5556648|100%x300



أوضح فيديو نشر على قناة حلف الناتو، على موقع “يوتيوب”، دور المرأة المتنامى فى القوات المسلحة الأردنية، وأبرز التحديات التى تواجهها، وشرح كيف توسعت القوات المسلحة عام 1995 بإنشاء إدارة شئون المجندات لتعنى بشئون المرأة، وقد كانت انطلاقة هذه الإدارة عام 1993 م من مكتب الأميرة عائشة بنت الحسين، بقصد العناية بأمور العاملات فى القوات المسلحة الأردنية

. ونشر الناتو الفيديو بمناسبة زيارة السفيرة مارى سكارى، مديرة شئون المرأة فى حلف الناتو، لإدارة شئون المجندات لبحث إمكانية مشاركة المرأة الأردنية فى قوات حفظ السلام. وتقول سكارى "الجيش الأردنى يتخذ زمام المبادرة فيما يتعلق بتجنيد المرأة فى القوات المسلحة". ويوضح الفيديو أن ما يقرب من 10 آلاف سيدة يعملن فى القوات المسلحة وتم تدربيهن فى معسكرات التدريب الأردنية "جسديا ونفسيا وعقليا للمهام التى ستسند لهن فى الجيش"، وفقا لخلود سليم الحماد، إحدى القيادات فى الجيش. وتشارك الأردنيات الملتحقات بالجيش فى مهام تابعة للأمم المتحدة وقوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن فى أفغانستان، ووضعت خطة استراتيجية عام 2006 لزيادة مشاركة النساء فى الجيش الأردنى بمساعدة حلف الناتو. ومع ذلك، يظهر الفيديو أن هناك تحديات تواجه المرأة فى طريقها للاندماج فى قوات الجيش، متمثلة فى المشكلات اللوجيستية مثل أماكن الإقامة التى لم تعد تتسع لأعدادهن.

الثلاثاء, 02 سبتمبر, 2014 07:52