دخول

200 الف شخص يعبرون جسر سيدني بمناسبة الذكرى ال75 لتشييده

يعبر 200 الف شخص الاحد جسر سيدني الرمزي الذي اقيم فوق خليج مدينة سيدني بمناسبة الذكرى ال75 لتشييده.

فعند قرابة الساعة 16,00 (5,00 تغ) وصل مئات الاف الاشخاص الى الضفة الاخرى لما يعرف بانه اجمل خليج في العالم على الاطلاق. وتتوقع السلطات الاسترالية ان يبلغ عدد هؤلاء الاشخاص 200 الف عند الساعة 21,00.

ولدى انتهاء اعمال البناء وتدشينه في 19 آذار/مارس 1932 كان الجسر الذي يبلغ طوله 503 امتار من اكبر جسور العالم.

واطلقت الاحتفالات بكلمة القتها ماري بشير حاكمة منطقة نيو ساوث ويلز قالت فيها ان هذا الجسر يعد اسطورة ومصدر فخر واعتزاز للشعب الاسترالي.

واضافت انه جسر احلامنا الذي تمكننا من بنائه بفضل اموال المواطنين الاستراليين لكننا حصلنا في المقابل على احد المعالم السياحية التي نفتخر بها امام العالم.

ومضت تقول ان جسر سيدني خالد لا يؤثر فيه مر العقود.

وتابعت الاهم من الذكرى التي نحتفل بها اليوم هو ان نحيي ذكرى العمال ال16

الذين قضوا اثناء اعمال بناء الجسر.

وصرحت لوكالة فرانس برس المهم ان نحيي ذكرى الاشخاص الذين قتلوا اثناء تشييد جسر سيدني.

كما ازيح الستار عن لوحة تذكارية تحمل اسماء العمال الذين قتلوا اثناء اعمال البناء ولم يأت احد على ذكرهم لدى تدشين الجسر في 1932.

ويعد الجسر من الاعمال الهندسية المهمة التي امنت العمل لمئات الاستراليين طوال فترة البناء التي استغرقت سبع سنوات.

ومن جانبه قال وزير البيئة الاسترالي مالكولم تورنبول ان هذا الجسر يعيد الى الاذهان الحقبة الصعبة التي واجهتها بلادنا.

واضاف ان الجسر شيد خلال الفترة العصيبة التي كانت تمر بها استراليا بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى والظروف الاقتصادية الصعبة التي عصفت بها.

مواضيع مقترحة


رقم هاتف الرئيس الروسي يوزع على الناس في الشارع
قوانين وشروط قسم الغرائب والعجائب
كعبة مزورة في ايران
أغرب 10 حيوانات بالعالم
مصر: مأذونون يقدمون [فياغرا] مجانية مقابل كل عقد قران
شوفوا عظمة الخالق سبحانه
استخدم التطبيق