30% من النساء يشاهدن الأفلام الاباحية على الانترنت



كشفت الدّكتورة “غوماثي سيتارتان” من جامعة “سيدني” الاستراليّة، أنّ عدد الأشخاص المدمنين على مشاهدة الأفلام الإباحيّة عبر الانترنت ازداد خلال السّنوات الأخيرة جراء سهولة الوصول اليها مع انتشار وسائل الاتصال الحديثة وتكنولوجيا المعلومات، وأنّ 70% من الرجال و30% من النّساء يواظبون على مشاهدة الأفلام الإباحية على الانترنت.

ما الذي يدفع المرأة لمشاهدة الأفلام الجنسيّة؟
وقد استمعت سيتارتان الى آراء المستفتيات، وتمحورت أجاباتهن على الشكل التالي:
تقول سارة : سفر أهلي المتكرّر، وكوني أعيش بمفردي، جعلني ألجأ لمتابعة هذه المواقع باستمرار، لقتل الفراغ. وتضيف:" بدأ الأمر باستمتاعي بالمشاهد التي أراها في الأفلام الأجنبية حتى أصبحت أدمنها، أعرف أنّ هذا خطأ ولكني لا أحتمّل الوحدة".
أمّا "تانيا" فتحكي عن ارتباطها بعلاقة باءت بالفشل فقالت: " بعد أن تركني شريكي، مررت بأسوأ فترات حياتي فحاولت مقاومة أثر هذه التجربة الفاشلة ولكني لم أستطع، فالتجأت لمشاهدة هذه المواقع كبديل للعلاقة الجسدية".
وقالت لارا: "نعم أدمنها وأستمتع بمشاهدة المشاهد الجنسيّة، ولا أعتبرها حالة مرضية تستدعي العلاج منها".
وتحدد "سيتارتان" العوامل الرئيسة التي تجذب المرأة لمشاهدة الأفلام الاباحيّة بأربعة وهي:
1-تعلّم أوضاع جنسيّة جديدة: حيث تعتبر بعض النساء الأفلام الاباحيّة أداةً تعليميّة، فتتعلّم منها أوضاع جنسيّة جديدة ومختلفة، تتشاركها مع شريكها، خاصّة اذا كانت العلاقة الجنسيّة التي تجمعهما، تتّسم بالرّوتين والملل.
2-الحشريّة: فتشاهد المرأة الأفلام الاباحية بداعي الفضول. تريد أن تعرف أكثر عن هذا العالم اللامتناهي من الاحاسيس.
3-المقارنة: قد تقوم المرأة بمقارنة نفسها مع بطلة الفيلم الاباحي الذي تشاهده، وتعطي لنفسها دعماً معنويّا، اذا شعرت بأنّها توازي الممثّلة خبرةً وأداءً. كما تلجأ في بعض الاحيان لمقارنة أداء شريكها، بأداء الممثّل.
4-الرّجال العراة: ترغب النّساء برؤية أجساد الرّجال العارية ذات العضلات المفتولة، وذكرت مجلّة "لوبوان" الفرنسيّة فى موقعها على شبكة الانترنت أنّ دراسة اجرتها جامعة "كاليفورنيا"، بيّنت انّ المرأة تحبّ مشاهدة الرّجل العاري ومفتول العضلات لانه يشعرها بضعفها البدنى كأمرأة امام قّوّته الظاهرة.
اللافت ان العوامل التي حددتها الدراسة والتي تدفع المرأة لمشاهدة الافلام الاباحية، غاب منها عامل الاستثارة والحصول على المتعة من خلالها، وذلك على العكس تماماً مما بينته الدراسة بالنسبة للرجال.