98% من المسلمين يصومون و76% يختمون القرآن في رمضان

فى دراسة ظهرت مؤخرا، حول تمسك المسلمين فى الوطن العربى بممارسات وعادات وتقاليد شهر رمضان، أظهرت النتائج إن 98% من الذين شملهم الاستطلاع يتمسكون بصيام الشهر الكريم فيما برر الباقون عدم قدرتهم على الصيام بالمرض أو السفر أو الحمل، كما إن 89% من إجمالى العينة العشوائية يفضلون تناول الإفطار مع عائلاتهم فى حين يفضل الباقون كسر صيامهم مع الأصدقاء أو من خلال حضور الاحتفالات الدينية.



جاء ذلك فى استطلاع رأى صدر خلال شهر أغسطس الحالى، عن وحدة مكتوب للأبحاث، أحد كيانات موقع مكتوب، العضو فى الرابطة الدولية للأبحاث المتخصصة ESOMAR، واجرى على 4335 مسلما بالغا من مختلف أرجاء الوطن العربى، لتحديد كيف يشعر المقيمون فى منطقة الشرق الأوسط بقدسية شهر رمضان.



وأكد 52% من العينة أنهم يعتمدون على المساجد لمعرفة مواعيد الإمساك والإفطار، فى حين تمثلت النسبة الباقية لمعرفة هذه المعلومات من خلال الصحف أو التليفزيون أو الإذاعة أو شبكة الانترنت.



وأكدت الدراسة أن 76% من العينة، يختمون القرآن خلال الشهر الكريم، كما يواظب 66% من إجمالى العينة على صلاة التراويح خلال الشهر.



ومن بين النتائج أيضا، أظهر الاستطلاع أن 77% من العينة يخططون لإعداد لفتة خاصة تجاه العائلة والأصدقاء سواء خلال الشهر الكريم أو مع قدوم عيد الفطر المبارك، وغالبا ما تتمثل هذه اللفتة فى «العيدية»، أو رسائل الموبايل، أو إجراء المكالمات التليفونية معهم.



وحول الجدل الدائر حول المنهجية المستخدمة فى تحديد بدء الشهر الكريم، أعرب 57% من أفراد العينة عن اقتناعهم التام بضرورة الأخذ بالمنهجية التقليدية والشرعية من خلال رؤية الهلال بالعين المجردة، فى الوقت الذى حظيت فيه منهجية الاعتماد على التقنيات البديلة المستخدمة من جانب علماء حركة الكواكب والحسابات الفلكية بموافقة 54% من إجمالى العينة.



فيما هبطت نسبة الراغبين فى توافر معلومات المحتوى الإسلامى على تليفوناتهم الموبايل خلال شهر رمضان مثل الأحاديث الشريفة ومواقيت الصلاة ومعانى القرآن الكريم وتفسيراته من نسبة 79% فى العام الماضى إلى 73% هذا العام