Ilham najm

بسم الله الرحمان الرحيم أما بعد هذا شعر مني لأغلى إنسانة التي روحي لمياه حبها عطشانة وصفها فوق التفاحة والرمانة وبشكلها للناظر فتانة مركب الرجال في جزيرتها أرسانة والكل يتمنى وضعها في القلب أمانة إلهام النجم ؛احترقت الأوراق شوقاً لشعرك وابتسم القلم؛ نادتني القصيدة قائلتاً اجعل عنوانِ الإسم ؛إسمك الذي خالف ديني كتابته في الجسم ؛فاخترت له القلب وبداخله تم الوشم؛ بماذا أصف جمالك بالقمر أو بالنجم ؛أخشى أن يقل الوصف وعلى تخلفي أندم؛ وجدت المغرب باكياً دمعاً بلون الدم؛ سألته قائلاً ماذا بك ياوطني الأم؛ رد وقال أنا صحراء وصرقت الألفة مني الهرم؛ ماوجدت له مواساة فخريطته تحطمت من الألم؛ شاهدت في التلفازخبراً تعجب له الأمم ؛ثانوية فشتالي اختفى منها جوهرمَنجم؛ بحث المدير عنه والتلاميذ حتى اشتكى القدم؛ توقفوا يوماً للشفاء وغداً البحث سيتم ؛والله لهذا مقامك عندي وهاأنا أقسم؛ بأن أحارب كل منافس على حبك البلسم ؛آه لوكانت بيدي سلطة ملك معظّم؛ لجعلت بلال يغني عليك حراً أو مرغم؛ سبحان من صورك خالق كافر ومسلم ؛حسن وخلق وضع في جسمٍ منظم ٠