"النواب الأمريكي" يتبنى مشروع قانون للانسحاب من العراق

تبنى مجلس النواب الأمريكي صيغة نهائية لمشروع قانون يربط تمويل الحرب في العراق بجدول زمني لانسحاب القوات الأمريكية من هذا البلد، بينما أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جورج بوش سيستعمل حق النقض (الفيتو) على مشروع القانون.

ويطالب النص الذي يفرج عن أكثر من 124 مليار دولار مخصص معظمها لتمويل عمليات عسكرية في العراق وأفغانستان, بأن تبدأ عملية إعادة نشر القوات الأمريكية على أبعد حد في اكتوبر/تشرين الأول، ويحدد هدفا غير ملزم لسحب القسم الأكبر من القوات
المقاتلة في 31مارس/آذار 2008.

ووافق مجلس النواب على مشروع القانون بأغلبية 218 صوتا مقابل 208، وسوف يطرح مشروع القانون للتصويت الخميس 26-4-2007 في مجلس الشيوخ قبل أن يرفع إلى الرئيس جورج بوش الذي سيستعمل حق النقض (الفيتو) ضده الأسبوع المقبل.

وبعد هذا التصويت ستبدأ محادثات جديدة لايجاد وسيلة لتأمين الأموال التي يطالب بها البنتاغون بدون الاصطدام بالفيتو الرئاسي الذي لا يستطيع الديمقراطيون تخطيه.

من جهتها أوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيضدانا بيرينو أن الديمقراطيين ماطلوا كثيرا في عملية تبني مشروع القانون، مضيفة أن الرئيس يدعو مجلس الشيوخ إلى تبني هذا النص سريعا كي يتمكن من استعمال حق النقض ضده ثم العمل مع المسؤولين في الكونغرس على مشروع قانون بكل بساطة لتمويل القوات مع احترام رأي قادتنا العسكريين.